يتم الاحتفال بيوم البيئة العالمي في يوم 5 حزيران من كل عام وهو احتفال عالمي للتوعية العامة وكيفية الحفاظ على نظامنا البيئي . وأن البشر يعتمدون كليًا على الطبيعة لكل مورد ومع ذلك ، فإن الجشع في استغلال الموارد الطبيعية دفعنا إلى نقطة حيث نتعامل حاليًا مع مشاكل الاحتباس الحراري والأضرار البيئية .
ففي كلّ عام تتناوب الدول على استضافة احتفال يوم البيئة العالمي، حيث تُقام الاحتفالات الرسمية، وفي هذا العام (2021) ستكون دولة باكستان هي البلد المضيف لاحتفالات يوم البيئة العالمي.
وهذا العام بسبب الظروف التي فرضها وباء كورونا سيكون الاحتفال رقميا عبر بث مباشر على منصات التواصل الاجتماعي واليوتيوب وقنوات التلفزيون في جميع أنحاء العالم .
وان موضوع يوم البيئة العالمي لهذا العام هو استعادة النظام البيئي .
ويعني استعادة النظام البيئي : – المساعدة في استعادة النظم الإيكولوجية التي تدهورت أو دُمّرت، وكذلك الحفاظ على النُظُم البيئية التي لا تزال سليمة .
ويمكن أن تأخذ استعادة النظام البيئي عدة أشكال: زراعة الأشجار ، تخضير المدن ، إعادة بناء الحدائق ، تغيير النظم الغذائية أو تنظيف الأنهار والسواحل.
ويتم الاحتفال بيوم البيئة العالمي كل عام بموضوع مختلف ويهدف إلى العمل من أجل تحقيق اهداف التنمية المستدامة حيث لا تتضرر البيئة أثناء استخدام مواردها, حيث أنّ موضوع احتفالية العام السابق كان عن التنوع البيولوجي.
وتعد الاستدامة وحماية البيئة بلا شك من أكثر القضايا إلحاحًا التي نواجهها في العالم اليوم. تأتي الضروريات الأساسية للحياة كلها من الطبيعة . ولهذا يشجع يوم البيئة العالمي الجميع من الأفراد إلى الشركات الكبيرة والمنظمات المعنية على أن يكونوا أكثر وعياً بتأثيرها على البيئة.